الثلاثاء 25 يونيو 2024

رواية جنون الحب

انت في الصفحة 1 من 29 صفحات

موقع أيام نيوز

الحلقة الأولى
آدم بزهق اتفضلي يا عروسه.
لانا دخلت و هي مكسوفه .
آدم بصي بقا يا بنت الناس انا متجوزك بس علشان خاطر أرضي أهلي. انتي عارفه كويس اوى أن بحب جودي. قلتي ايه يا لانا!
لانا عارفه. سيرتك سبقاك يا قريبي و بصتله ب اشمئزاز.
آدم طنش كلامها و دخل اوضه من الأوض وقعد يكلم جودي.
لانا دخلت اوضه النوم ووقفت قدام المرايه و قلعت طرحه الفرح و الفستان و قاعدة تبص ل نفسها ف المرايه ب ثقة و غرور. وبعدين لبست بيجامه أنثوية ورقيقه وفردت شعرها و قفلت عليها الاوضه بالمفتاح و نامت... وهي ف قمه الحزن والانكسار.....
ف الصباح
آدم بيخبط ع باب الاوضه اللي لانا نايمه فيها.
لانا مين
آدم هيكون مين يعني . افتحي يلا الناس وصلت علشان تباركلنا. وقالها بتريقه.
لانا قامت من النوم وهي مش حاسه ب أي فرحه بالعكس دي ف ڼار جواها لأنه ب كده كسرها و كسر فرحتها. فرحه أي عروسه بعريسها اللي بيحبها وبيبقي ھيموت عليها....

لانا فتحت الباب ومشت من قدامه من غير حتى ما تبصله.
آدم اول ما شافها اندهش من جمال شعرها و رقه لبسها. أول مره يشوفها بلبس البيت ومن غير طرحه. وفجأة قام فايق من دهشته ومسكها من دراعها وقالها انتي رايحه فين هتروحي تفتحيلهم كده!
لانا اتعصبت لما مسك كتفها وقالتله أبعد ايدك عني.
آدم هو ايه دا. مش هسيبك تخرجلهم كده. البيجامه ضيقه وشعرك دا هتطلعي بيه ازاي.
لانا وهي مدايقه ومكسوفه منه ودموع و ضعف ف عنيها قالتله اوعى أبعد ايدك عني متلمسنيش.
آدم خلاص اۏلعي. بس انتي مراتي وميرضنيش تخرجي كده قدام حد. ادخلي البسي أي حاجه يلا.
لانا پغضب وضعف انا اصلا كنت رايحه اغسل وشي. شيل ايدك عني بقا و بدأت ف العياط.
آدم بس بس خلاص متعيطيش. انا بحسبك هتخرجي كده. و أهو شيلت دراعي أهو.
لانا عدت من جمبه وهي بتمسح دموعها بضعف و كانت زي الطفله جمبه. هو كان أطول منها.
آدم خرج يفتحلهم ويرحب بالضيوف.
لانا كانت بتلبس ووقفت قدام المرايه وبكل غرور لبست لبس بيتي شيك أوي و نسبه ميك اب خفيف. و تقلت الروج و الالينر علشان يبان غرور شخصيتها وثقتها في نفسها...
وخرجت رحبت بالضيوف.
أول آدم ما شافها ادايق. هي كانت جميله جدا. بس ادايق لانها تقلت الروج و الالينر...
قعدوا مع الضيوف وقعدوا يهزروا ويبينوا للناس انهم زي أي زوجين مبسوطين.
و آدم قام باصص ل لانا وقالها يلا بقا يا حبيبتي هاتي للضيوف حاجه يشربوها.
لانا باستسلام حاضر.
لانا دخلت المطبخ و هي الدموع خلاص زادت ف عنيها. مش مصدقه أنها اتجوزت واحد مش عايزها وعايز غيرها.
فجأه سمعت صوته من وراها ف اتخضت.
آدم خلصتي
لانا قربت أهو.
آدم بعصبية ايه اللي انتي حطاه ع وشك دا
لانا ببرود وانت مالك
 آدم بعصبية تدخلي حالا وتشيلي القرف اللي ع وشك دا. فاهمه
لانا بدموع وضعف قلتلك مېت مره متلمسنيش.
آدم ما انتي لو محترمة نفسك مش هقربلك. ومتنسيش انك مراتي و احترامك من احترامي ف اتظبطي احسنلك فاهمه.
لانا بدموع انا محترمة عنك و عنها.
آدم بعصبية تقصدي مين
لانا بعناد طفولي معرفش
آدم بعصبية انتي تطولي تبقى زيها.
لانا باڼهيار انا احسن منها. ع الأقل مش هكلم راجل متجوز ف نص الليل و سابته ومشت.
و آدم خرج وراها وكان معاه المشاريب . وقعدوا مع الضيوف شويه و أول الضيوف ما مشوا و آدم قفل الباب وراهم.
لانا قامت تجري ب دموع و اڼهيار ع اوضه النوم وقفلت الباب وراها و مقدرتش تقف وقامت قاعده ع الأرض ټعيط و تأن زي القطط التي تعاني من إهمال صاحبها.
آدم قفل باب الشقه بسرعه وراح ع اوضه النوم الكبيره بتاعتهم وقف قدام الباب وقبل ما يخبط. سمع صوتها وهي بټعيط ف ادايق اوى و زاد عليه التعب النفسي أولا فراق حبيبته و دلوقتي تعذيب بنت بريئة ملهاش أي ذنب و مش أي بنت. دي قريبته اللي مربيها ع أيده.
آدم بصرامه هتفضلي ټعيطي كتير!
لانا مردتش عليه وزادت ف
 

انت في الصفحة 1 من 29 صفحات